Month: يونيو 2016

أخذت روحَها بدل روحِها

وسط الفوضى العارمة التي عمت المكان فجأة، ظلت هي تنتظره، هي وحدها، والناس يصرخون من خارج منزلها “يلّا يا إم نوار، يلاااااا، الحي كله راح ينهدم”. ثمة من يحاول خلع باب منزلها وهي جالسةً هناك دون حراك، ودون أن تدمع لها عينٌ حتى. أصبح المكان أكثر جنوناً، صوت أقدام مئات الناس في حيها يجرون، وصوت صراخهم،…

مررت من هناك

المكان شاهق جداً وجليدي، ومخيف، حتى أن قلبي كان يرتجف داخل صدري، في كل لحظة كانت تسيطر عليّ فكرة العودة، خاصة وأنني لا أعرف بالضبط ما هي النهاية. وبينما أشعر بالرعب والبرد الشديدين، وقلبي يرتجف، ومِن حوليَ الضباب، دائم الإلتفات خلفي، حتى أنني لم أستطع رؤية مدى المكان السحيق هناك أسفل مني، بدأت أشعر بضيقٍ…